مصادر مسببات الرائحة

الروائح السيئة

عندما نفكر في الروائح الكريهة فإننا نتذكر تلك الروائح المنبعثة من غرف القمامة أو المرور بالقرب من شاحنة قمامة، في هذه الحالة يكون مصدر الإزعاج مؤقتًا وعابرًا ولا يوجد داعي لعمليات تدخل لفحص الرائحة، ولكن في بعض الأحيان يصبح هناك مسببات روائح قائمة تتسبب في عدم الراحة والإزعاج الحقيقي لمن يحيط بها لعدة ساعات وربما أيام وأسابيع وأشهر، وهنا يتطلب الأمر تدخل وإجراءات للتخلص من مصدر الإزعاج على وجه السرعة.    

ما هي مسببات الروائح الكريهة؟

من الممكن أن تصدر الروائح الكريهة من عدة مصادر، منها على سبيل المثال:

  1.  مصانع معالجة الحيوانات النافقة.
  2. منشآت التخلص من النفايات والصرف الصحي.
  3.  مصانع انتاج الأغذية – وكذلك المطاعم.
  4. الصناعات الكيماوية والبتروكيماوية (زيوت، وقود وما إلى ذلك).

من الممكن أن تنشأ الروائح في المصانع من انبعاثات المداخن أو عدد كبير من المصادر المختلفة داخل مناطق المصنع، مثل تسريبات الأنابيب، البراميل المفتوحة والروائح المصاحبة لتشغيل الآلات نفسها.

القرب من أحد المصانع بشكل خاص والمنطقة الصناعية بشكل عام، يعرض السكان للروائح المزعجة على مدار اليوم. يزداد الإزعاج عندما تؤدي الظروف الطبوغرافية وظروف الطقس مثل: الرطوبة، درجة الحرارة والرياح إلى انتشار الرائحة وجعلها أكثر وضوحًا.

كيف نقوم بحل المشكلة؟

على الرغم من اتخاذ الخطوات اللازمة لتقليل انبعاثات الروائح المزعجة في الهواء الطلق، إلا أنه وفي بعض الأحيان تنشأ مخاطر بيئية تزعج أولئك الذين يتواجدون أو يعيشون بالقرب منها سواء لفترة قصيرة أو طويلة، وفي هذه الحالة تدعو الضرورة إلى قيام الخبراء بعملية فحص لتحديد مصدر الرائحة وإيجاد حلول لإزالتها والتخلص منها.

مرجعك ودليك القانوني

إن تقارير الفحص والاختبار التي نقدمها لك بنهاية الفحص يعتد بها في المحكمة ومن الممكن الاستعانة بها في الإجراءات المتخذة ضد مسببي التلوث. في حالة واجهتم خطر الروائح الكريهة، بإمكانكم الاتصال بنا لترتيب فحص مهني واحترافي، موثوق به ويمكن الاعتماد عليه.  

×
تحتاج مساعدة؟
نحن هنا من أجلك.
דילוג לתוכן