فحص شامل للكشف عن المعادن في مياه الشرب

וודאו שהמים שאתם שותים נקיים ממתכות מזיקות

فحص شامل للكشف عن المعادن في مياه الشرب

قد تحتوي المياه التي نستخدمها كمصدر رئيسي للشرب سواء في المنزل أو العمل على آثار لمعادن من أنواع مختلفة دون أن ندرك حتى وجودها. بشكل عام لا يمكننا أن نعرف أنها موجودة بالماء، وذلك لأن معظم هذه المعادن لا يمكن تمييزه من خلال لون الماء أو الرائحة أو الشعور بمذاقهم. ولكن عندما تتراكم المعادن المختلفة في المياه التي نشربها، فمن شأنها أن تتسبب في أضرار صحية على المدى القصير والمدى الطويل.

من الناحية الكيميائية، من المعتاد تقسيم أنواع المعادن إلى "معادن ثقيلة ومعادن خفيفة". من الممكن أن يكون التلوث الناجم عن المعادن المختلفة من كلا النوعين كنتيجة للملوثات المختلفة التي تتسرب إلى مياه الشرب الخاصة بنا وتجعلها غير صالحة للشرب. يؤدي الاستهلاك طويل المدى للمياه الملوثة بالمعادن يؤدي إلى إلحاق الضرر بالجسم والتعرض لسلسة من الأمراض.

تتوجد المعادن في مياه الشرب من مصادر مختلفة وبشكل طبيعي، وبتركيزات منخفضة وهي غير ضارة بل ومفيدة في أغلب الأحيان. ولذلك يعد الفحص شيئًا ضروريًا ليس فقط للكشف عن المعادن في الماء ولكن لقياس تركيزها. يجب الأخذ في عين الاعتبار بأن في حالات كثيرة تكون المعادن الضارة الموجودة بالمياه بتركيزات عالية صعبة الإزالة باستخدام الحلول المنزلية الشائعة والتي نستخدم فيها فلاتر مياه مثل "تامي 4" أو "بريتا" والتي تظل غير فعالة أمامها.

المعادن :الخفيفة" التي يمكن التعرف عليها عند الفحص

من الممكن أن تتسبب التركيزات العالية لهذه المعادن للإصابة بأضرار مستمرة وفادحة للجسم، ومن هذه المعادن: الفضة، الألمنيوم، الزرنيخ، البورون، الباريوم، البريليوم، الكالسيوم، الكاديوم، الكوبالت، الكروم، الليثيوم، المغنسيوم، المنجنيز، الموليبدينوم، الصوديوم، النيكل، الفسفور، الكبريت، أنتيمون، السيلينيوم، السيلكون، القصدير، السترونتيوم، التيتانيوم، الليثيوم، تنجستن والزنك.

المعادن "الثقيلة" التي يمكن التعرف عليها عند الفحص

  • النحاس- يتسبب في إلحاق الضرر بالأغشية المخاطية للجسم، ومن الممكن أن يؤدي إلى أضرار فادحة في الجهاز الهضمي، الكبد، الكلى والجهاز العصبي. قد يصل النحاس إلى الماء نتيجة لانحلال وتفكك وصلات أنابيب المياه.  
  • الحديد- يؤدي زيادة الحديد في الدم إلى الشعور بالتعب، الوهن، الدوار، ومن الممكن أن تؤدي إلى خلل في وظائف الكبد والبنكرياس. عند تركيزات معينة من الممكن أن يتسبب الحديد في وجود طعم وتعكير في المياه. من الممكن أن تتلوث مياه الشرب بالحديد بسبب انحلال وتفكك وصلات الأنابيب المصنوعة من الحديد أو سبائك الحديد. 
  • الرصاص- يمثل هذا المعدن خطرًا على الأطفال على وجه الخصوص، ويسبب هشاشة العظام وقصور في وظائف أعضاء الجسم المختلفة، من بينهم الكبد، الكلى والدماغ. في معظم الحالات يسمم الرصاص مياه بسبب تصريف النفايات الصناعية والتي تتسرب وتتغلغل لأنابيب المياه، كذلك بسبب الاستخدام الممنوع أو الغير واعي للرصاص في تركيب وتصنيع أنابيب ومواسير المياه أو من الرصاص الموجود في خطوط الأنابيب الوطنية والمحلية.

إننا في شركة جاليت للخدمات البيئية متخصصون في إجراء فحوصات مياه الشرب وفقًا لبروتكولات وزارة الصحة. تتمتع الشركة بأكثر من عشرين عامًا من الخبرة في إجراء فحوصات المياه المختلفة باستخدام أحدث الأجهزة والمعدات.   

تواصل مع فريق الخبراء الخاص بنا الآن، ونحن بالكشف عن المعادن الثقيلة في مياه الشرب الخاصة بك، وإذا لزم الأمر يمكننا تقديم العديد من الحلول المناسبة لك.

להזמנת השירות השאירו פרטים:

×
تحتاج مساعدة؟
نحن هنا من أجلك.
דילוג לתוכן