بناء نموذج لتشتيت الرائحة

نحن سنساعدك على التوسع دون التسبب بأي أضرار

بناء نموذج لتشتيت الرائحة

يعتبر موضوع الرائحة واحدًا من أهم قضايا التلوث البيئي، حيث يمكنه أن يؤثر على الراحة العامة وعلى جودة الحياة الخاصة بالمجتمع. يتزايد الاهتمام باعتبار الرائحة من أهم مصادر الإزعاج البيئي كنتيجة من ازدياد الوعي لدى الناس ورغبتهم في الحصول على بيئة نظيفة. هناك ضرورة لبذل المزيد من الجهود لتقليل مستويات الروائح للحفاظ على جودة البيئة. تعتبر أحد الجوانب المهمة في مكافحة تلوث الهواء هو معرفة وفهم أصل المشكلة ومصدرها والعمل على تشتيت الروائح وإيجاد طرق للحد منها.

هناك العديد من الأنشطة التي تبعث منها الروائح في الغلاف الجوي مثل:

  • الصناعات الزراعية
  • صناعات العوازل البيتومينية سواء قبل الخلط أو بعد الخلط الساخن
  • مصانع الجعة/البيرة أو مصانع التقطير بشكل عام
  • الصناعات الكيميائية وأعمالها
  • منشآت تخزين المواد الكيميائية
  • منشآت صناعة السماد، إعادة المعالجة أو المعالجة المصاحبة
  • أعمال معالجة التلوث الموجود بالفعل
  • أعمال تجديد البراميل والحاويات
  • أعمال توليد الطاقة والكهرباء
  • الصناعات الحيوانية المكثفة
  • صناعات المعالجة الحيوانية
  • أعمال الصناعة والمعالجة المعدنية
  •  صناعات الورق والقوالب الورقية
  • صناعة ومعالجة النفط
  • أنظمة معالجة مياه الصرف الصحي
  • مكبات النفايات
  • أعمال القطع والتفريز ومعالجة الأخشاب
  • أعمال حفظ الأخشاب

الخدمات المقدمة في هذا المجال

إن الخدمات الخاصة بنا معدة لمساعدة عملائنا على التخطيط لمنع وتقليل الروائح المنبعثة من المصانع الموجودة بالفعل أو المصانع الجديدة. يجب عند التخطيط لأي مشروع سواءً كان المصنع جديدًا أو قائم بالفعل أن يتم أخذ الاستخدامات الحالية والمستقبلية. 

وصف وخصائص الروائح المزعجة

بإمكاننا القيام بحملات ميدانية لتحديد الخصائص المميزة لمصادر الروائح المزعجة، باستخدام الأجهزة الاصطناعية كذلك نقوم بتشكيل فريق من الخبراء والمشغلين وعوامل التشغيل (VDI 3940) وذلك لإنشاء خريطة يشار فيها إلى المناطق المتأثرة. بالإضافة إلى قدرتنا على تجميع المركبات العضوية المتطايرة المتعلقة بإنتاج الروائح ونقوم بإدراجهم لتحديد المكونات التي تتسبب في الروائح.  

تقييم مدى تأثير الرائحة

يتم تقييم تأثير الرائحة عن طريق تقييم معدل تكرار ووتيرة وحجم الرائحة، وبالتالي تحديد أي المناطق ستتأثر بالرائحة والعمل على تقدير التدابير المناسبة للحد من ذلك قدر الإمكان.

الأدوات المستخدمة لتقييم مدى تأثير الرائحة هي نماذج لتشتيت الهواء، والتي توفر القدرة على عمل محاكاة من خلال عملية حسابية لمعرفة مصير الملوثات في الغلاف الجوي. حيث يتم استخدام هذه النماذج لحساب الحقول والمجالات المكانية والزمانية لتركيزات الرائحة.

يمكن أن توفر نماذج تشتيت الرائحة تقديرًا للتركيز كنتيجة لسيناريوهات للانبعاثات الحالية والمستقبلية. من الممكن كذلك استخدام نماذج التشتيت هذه لتقييم مدى تأثير الأثار المتراكمة للصناعات المختلفة الموجودة على مقربة من موقع الفحص. يقارن تركيز الرائحة بالحد المنصوص عليه في التشريعات أو وفقًا للتعليمات المنصوص عليها من قبل وزارة حماية البيئة الإسرائيلية.

نماذج التشتيت التي تستخدمها شركتنا بشكل أساسي هي: AERMOD، CALMET / CALPUFF وLAPMOD. AERMOD ومنظومة CALMET / CALPUFF

وجميع هذه النماذج مدرجة بقائمة النماذج الموصى بها من قبل وزارة حماية البيئة.

إذا كنت مخططًا أو مقاول أو مستشارًا بيئياً ومطلوب منك تقديم نموذج لتشتيت الرائحة، فنحن في شركة جاليت للخدمات البيئية سنساعدك على التوسع.

גלית - מודל לפיזור ריח

להזמנת השירות השאירו פרטים:

×
تحتاج مساعدة؟
نحن هنا من أجلك.
דילוג לתוכן