أسئلة وأجوبة حول موضوع الأسبست

الأسبست هو اسم عام لمجموعة من المعادن الطبيعية ذات تكوين بلوري على شكل ألياف رفيعة، طويلة ومنفصلة تختلف عن بعضها البعض في تركيبها. من بين 6 أنواع هناك 3 أنواع فقط تمثل خطرًا على الإنسان. تعتبر المادة موجودة في الطبيعة وداخل المنزل وتعرضك لأمراض الجهاز التنفسي والتي قد ينتهي بعضها بالوفاة.

الأسبست هو اسم عام لمجموعة من المعادن الطبيعية ذات تكوين بلوري على شكل ألياف رفيعة، طويلة ومنفصلة تختلف عن بعضها البعض في تركيبها. ينقسم الأسبست إلى مجموعتين من المعادن: مجموعة السربنتين التي تشمل الأسبست الأبيض (الكريسوتيل)، ومجموعة الأمفيبول التي تشمل الأسبست الأزرق (كروسيدوليت) والأسبست البني (أموسيت). تتميز ألياف الأسبست من مجموعة السربنتين بشكلها المحدب والمستدير ومرونتها. بينما تتميز الألياف من مجموعة الأمفيبول بقدرة تكسير عالية وعادة ما يبدو شكلها مثل الأبر.

لم تُعرف في الماضي مخاطر استخدام مادة الأسبست ولذلك كان يتم استخدامها بمطلق الحرية. ولكن اليوم وبعد سنوات من الأبحاث التي أثبتت أن التعرض للأسبست يعرض السكان للخطر ويعرضهم للإصابة بمشاكل الجهاز التنفسي والأمراض المختلفة التي قد توصلهم لحد الموت؛ تم حظره.   

يتم تنظم التشريعات الإسرائيلية ولوائح القانون المتعلقة بموضوع الأسبست من خلال لوائح السلامة والصحة المهنية والصحة العامة لعام 1984. تحدد لوائح القانون بأن الأسبست يصنف كغبار ضار بالصحة ويمكنه أن يتسبب في الإصابة بأمراض الرئة. في عام 2005 – حظر الاتحاد الأوروبي جميع استخدامات مادة الأسبست – إنتاجها، استخراجها ومعالجتها.

نظرًا لتحديد الأسبست على أنها مادة خطرة؛ فلا يجب إزالتها دون الاستعانة بفريق من المهنيين المحترفين. يستخدم خبرائنا معدات وقاية خاصة أثناء إزالة الأسبست ويقوموا بالتخلص منه في صناديق محكمة الإغلاق ومعزولة والمُعدة للتخلص منها في مكب النفايات الخطيرة.  

 

نعم. لقد وجدت الأبحاث بأن التعرض للأسبست يزيد من مخاطر الإصابة بسرطان الرئة ومختلف أمراض الجهاز التنفسي، والتي انتهى بعضها بالوفاة.

هل تود الاطلاع على المزيد؟ لم تجد إجابة لسؤالك؟

بإمكانكم إرسال استفساراتكم إلينا، وسنعاود الرد عليكم في أقرب وقت، كما يمكنكم الاتصال بنا على رقم

1-700-50-50-54 ويسعدنا الرد عليكم بكل صبر ومهنية.

×
تحتاج مساعدة؟
نحن هنا من أجلك.
דילוג לתוכן